طفلة في مخيم الهول الذي يضم الآلاف من زوجات وأبناء وعائلات مقاتلي "داعش"
طفلة في مخيم الهول الذي يضم الآلاف من زوجات وأبناء وعائلات مقاتلي "داعش"

أعلن وزير المال البلجيكي ألكسندر دي كرو الخميس أن بلاده ستعيد ستة أيتام بلجيكيين من أبناء "الجهاديين" من المخيمات التابعة للسلطات الكردية في سوريا.

وقال الوزير لإذاعة "راديو إين" الفلامندية العامة "إنهم أطفال ولدوا في بلادنا وفقدوا اليوم أهلهم"، مذكرا بقرارات مماثلة اتخذتها فرنسا وهولندا والنرويج في الآونة الأخيرة.

وأوضح أن قرار استعادة هؤلاء الأطفال اتخذ خلال مجلس وزراء مصغر من دون أن يحدد تاريخ تنفيذه.

وتؤوي المخيمات التابعة للسلطات الكردية، وأبرزها مخيم الهول في محافظة الحسكة، 12 ألف أجنبي، هم 4000 امرأة و8000 طفل من عائلات المتشددين الأجانب، يقيمون في أقسام مخصصة لهم وتخضع لمراقبة أمنية مشددة. 

وسلمت الإدارة الذاتية الكردية في سوريا يوم الاثنين 12 طفلا يتيما من عائلات أفراد في تنظيم داعش إلى فرنسا وإثنين آخرين إلى هولندا.

 

المزيد من المقالات

مواضيع ذات صلة:

ضربة أميركية أدت إلى مقتل أبو باقر الساعدي مسؤول عمليات كتائب حزب الله في سوريا
ضربة أميركية أدت إلى مقتل أبو باقر الساعدي مسؤول عمليات كتائب حزب الله في سوريا

أظهرت لقطات كاميرا مراقبة، في أحد المتاجر ببغداد، لحظة استهداف سيارة القيادي بكتائب حزب الله العراقي أبو باقر الساعدي بضربة أميركية في 7 فبراير أدت إلى مقتله مع اثنين من مساعديه.

وتتهم واشنطن، الساعدي بالمسؤولية عن الهجمات التي تعرضت لها قوات أميركية وتسبب أحدها بمقتل 3 جنود أميركيين في قاعدة عسكرية بالأردن.

واستخدم الجيش الأميركي في ضربة الساعدي "سلاحا بست شفرات طويلة، لتمزيق الهدف، وتقليل الخسائر في صفوف المدنيين"، حسبما أكد مسؤولون أميركيون لصحيفة "وول ستريت جورنال".

وأشارت الصحيفة إلى أنه تم استخدام "صاروخ هيلفاير المعدل R9X"، الذي يطلق عليه اسم "جينسو الطائر" أو "قنبلة السكاكين" وذلك لأنه يحمل سكاكين تشابه تلك التي اشتهرت في سبعينيات القرن الماضي، التي تسمح بقطع علب الألمنيوم بشكل حاد.

ويظهر الفيديو سيارة الساعدي وهي تسير مسرعة وتمتد خلفها النيران نتيجة الاستهداف.

وتحققت رويترز من صدقية الفيديو بمقارنة شكل الأبنية وألوانها ومقارنتها بصور للأقمار الاصطناعية التقطت سابقا لمكان الاستهداف.

وكذلك تحققت الوكالة من تاريخ تسجيل الفيديو من المعلومات المتوفرة على الشريط المصور، وهو نفس تاريخ استهداف الساعدي.

وفي بداية يناير قتل 3 جنود أميركيين في هجوم بطائرة مسيرة على قاعدة عسكرية لهم في شمال الأردن، وقال البنتاغون إن الهجوم يحمل بصمات كتائب حزب الله العراقية.

وبعد الهجوم أعلنت كتائب حزب الله العراقية المدعومة من إيران أنها علقت "عملياتها العسكرية" ضد القوات الأميركية في المنطقة في محاولة لتجنب رد واشنطن.

وتعرضت القوات الأميركية الموجودة في قواعد عسكرية في العراق وسوريا إلى عشرات الهجمات من الميلشيات الموالية لإيران بعد الحرب الإسرائيلية على حماس التي بدأت بعد هجوم 7 أكتوبر على إسرائيل.