متظاهران يطلان على ساحة التحرير بغداد، حيث يلتئم المتظاهرون منذ شهر.
متظاهران يطلان على ساحة التحرير بغداد، حيث يلتئم المتظاهرون منذ شهر.

عبر إيرانيون كثر عن دعم لتظاهرات العراق، المتواصلة منذ شهر ونصف، عبر حساباتهم على مواقع التواصل الاجتماعي.

وانتشر على نطاق واسع في موقع تويتر بإيران هاشتاغ #قیام_عراق ويعني بالفارسية انتفاضة العراق.

وتمارس الحكومة الإيرانية رقابة شديدة على ما ينشر في الإنترنت، وتحظر موقعي تويتر وفيسبوك منذ سنة 2009 عقب الاحتجاجات التي اندلعت بسبب نتائج الانتخابات الرئاسية.

ومع ذلك، يسمح للمسؤولين الحكوميين الكبار باستخدام هذه المواقع. ويملك وزير الخارجية الإيراني جواد ظريف حسابا نشطا على تويتر يتابعه أكثر من مليون و300 ألف متابع، فيما تجاوز عدد متابعي الرئيس حسن روحاني 800 ألف.

ويلجأ الإيرانيون إلى برامج كسر الحجب (VPN) لتجاوز الحظر الذي تمارسه الحكومة.

وأبدى متصفحون إيرانيون إعجابهم بالمتظاهرين العراقيين. وكتب هذا المغرد، تعليقا على فيديو لمتظاهرين عراقيين يرقصون فرحا عقب إطفائهم لقنبلة غاز مسيل للدموع: "لا توجد قوة قادرة على قمع مثل هذه الروح الثورية. قبل دقائق في ميدان الخلاني ببغداد".

واستخدمت القوات الأمنية العراقية قنابل الغاز بشدة لتفريق المتظاهرين متسببة في وفاة قرابة 20 منهم الأقل، بعضهم بإصابات مباشرة في الرأس.

وكتب هذا المغرد مشيدا بالمتظاهرين: "منظر رائع للمتظاهرين المتمركزين على جسر الجمهورية والمطعم التركي! سيعبر المتظاهرون أخيرا الجسر في الأيام القليلة المقبلة. ما يعني الإطاحة بالنظام العراقي وقطع أذرع الجمهورية الإسلامية".

وأشاد الإيرانيون أيضا بمشاركة المرأة العراقية في التظاهرات. كتب المغرد السابق نفسه: "دخلت المرأة العراقية الساحة وغزت الشوارع".

وتداول المغردون الإيرانيون فيديو الطفل العراقي أحمد، 14 عاما، الذي انضم إلى المتظاهرين في ساحة التحرير. وتُرجم الفيديو إلى الفارسية.

وكتب أحدهم: "استمعوا إلى كلمات أحمد، طالب عراقي يبلغ من العمر 14 عاما، أتمنى أن نأخذه مثالا يحتذى به".

وأبدى العراقيون ترحيبا واسعا بتأييد متصفحي تويتر الإيرانيين. وكتبت هذه المغردة العراقية: "أدهشني هاشتاغ #قیام_عراق .. شكرا لجميع الإيرانيين الذين يدعمون تظاهراتنا. عندما تندلع تظاهراتكم أنتم أيضا، كونوا على يقين أننا سندعمكم!"

وكتب هذا المغرد العراقي ساخرا: "من أول ما صارت بالعراق، الإيرانيين سووا هاشتاج #قيام_عراق ومين نسألهم ليش يكولون نتمنى يصير العندكم عندنا حتى يلتهوا بحياة الشعب".

ويلقي جزء واسع من الشارع العراقي باللوم على إيران، ويتهمونها بأنها مهندسة النظام السياسي الحالي الذي يتظاهرون من أجل إسقاطه.

وتدعم طهران مليشيات مسلحة عديدة في العراق، على رأسها عصائب أهل الحق وحركة حزب الله النجباء وسرايا الخراساني، كما تتمتع بنفوذ واسع على الحكومة والأحزاب السياسية.

تشير هذه المتظاهرة إلى التدخل الإيراني في الشؤون العراقية، مستعملة مقطعا من قصيدة الشاعر كريم العراقي "تتبغدد علينا وحنا من بغداد" مع تبديل بغداد بطهران هنا.

وفي الأيام القليلة الماضية، رعى قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الجنرال قاسم سليماني سلسلة لقاءات في طهران والعراق انتهت باتفاق سياسي على التشبث بحكومة عادل عبد المهدي ولو أدى ذلك إلى فض التظاهرات بالقوة، وفق ما نقلت وكالة الصحافة الفرنسية.

وما تزال التظاهرات مستمرة منذ أكثر من شهر ونصف، وسقط فيها أكثر من 300 قتيل على يد الأجهزة الأمنية.

ولا تخفي إيران توجسها من تظاهرات الشارع العراقي. وأشار المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية الإيرانية علي خامنئي إلى وجود "مخططات من الأعداء لإثارة الفوضى وتقويض الأمن في بعض دول المنطقة"، في إشارة إلى العراق ولبنان.

وحظي خامنئي بجزء واسع من غضب المتظاهرين العراقيين الذين مزق بعضهم صوره في ساحة التحرير في العاصمة بغداد وفي مدن أخرى كما حدث في مدينة النجف، ذات الرمزية الشيعية الكبيرة، حيث استبدل المتظاهرون اسم "شارع الإمام الخميني" بـ"شارع شهداء ثورة تشرين".

 

مواضيع ذات صلة:

صورة أرشيفية

أبعد فيروس كورونا وإجراءات الحد من انتشاره والوقاية منه، الكوادر الطبية العاملة في خط المواجهة الأول ، عن عائلاتها.

الطبيب هست كريم، مدير صحة مطار أربيل، لم يتمكن من الجلوس مع عائلته واحتضان ابنته الوحيدة لأكثر من شهر.

ويشرف على فريق طبي في مطار أربيل الدولي يتكون من 14 طبيبا و40 معاونا طبيا و20 إدارياً، يعملون على فحص الوافدين، وفي حال الاشتباه بأحدهم بالإصابة، يتم نقله  برفقة كادر طبي إلى المركز الخاص بفيروس كورونا.

يقول هست لـ"ارفع صوتك" بعد أن أمضى يوما شاقاً من العمل، إن  ساعات الاستراحة التي يقضيها داخل البيت "مرهقة نفسياً".

يتابع: "نحن مجبرون بسبب التواصل المباشر مع المشتبه بإصابتهم بالفيروس والمصابين به، أن نعزل أنفسنا بشكل مستمر عن عائلاتنا وأصدقائنا،  خوفاً من نقل عدوى محتملة".

يقول هست "بمجرّد دخول البيت، أنزع كل ملابسي، وأستحم مباشرة، ثم أعزل نفسي في غرفة، وقبل الخروج من البيت أعقم كل ما استخدمته من وأعرّضه للشمس".

"هناك أيام لم نستطع فيها العودة اإى بيوتنا بسبب العمل المتواصل، كما أن أقل فترة عمل يمضيها الكادر الطبي بمختلف الاختصاصات حالياً هي 10 ساعات،  بحيث نتواصل مع المصابين يومياً تحت ضغوط نفسية وتفكير متواصل في الحد من انتشاره" يقول هست.

ويضيف "حتى ارتداء الملابس الطبية الخاصة بالوقاية من انتقال الفيروس تمثّل هي الأخرى إرهاقاً بحدّ ذاته، خصوصاً إذا طالت ساعات العمل".

وعلى الرغم من إغلاق المطارات في العراق إلا أن حركة إجلاء العراقيين الراغبين في العودة للبلاد، استمرت خلال الأسبوعين الماضيين، فيما أعلنت سلطة الطيران المدني العراقي، الخميس الماضي، إيقاف عمليات الإجلاء استجابة لطلب وزارة الصحة.

وقالت إن الهدف من ذلك "تهيئة أماكن للحجر الصحي للوافدين من أجل الحفاظ على صحة وسلامة المواطنين".

في ذات السياق، خصصت المديرية العامة للصحة في أربيل منذ بدء إجراءات الوقاية من فيروس كورونا،  25 سيارة إسعاف و53 فريقاً صحياً، يعملون على مدار 24 ساعة، في مجال تقديم الخدمات الصحية للمواطنين والاستجابة لطلباتهم.

وسجلت وزارة الصحة، أمس الأحد، 18 إصابة جديدة في محافظة أربيل، كما تم تسجيل حالة وفاة في السلميانية، أما مجموع الإصابات في العراق ككل، وصل إلى 961.

الموقف الوبائي اليومي لفيروس كورونا المستجد في العراق لغاية يوم الأحد ٥ نيسان ٢٠٢٠

Posted by ‎وزارة الصحة العراقية‎ on Sunday, April 5, 2020