صورة مقتطعة من أحد فيديوهات البصرة اليوم
صورة مقتطعة من أحد فيديوهات البصرة اليوم. المصدر: قناة وكالة ثورة أكتوبر، تلغرام

أكد نشطاء عراقيون في مواقع التواصل الاجتماعي، اعتقال العشرات من المتظاهرين في مدينة البصرة، اليوم الثلاثاء، بعد حملة قمع بالرصاص الحي والقنابل المسيلة للدموع والدخانية والصوتية، من قبل قوات القوات الحكومية.

وكان عشرات المتظاهرين والمتظاهرات احتشدوا قرب مكتب مجلس النوّاب قبل ساعات، للمطالبة بإقالة المحافظ أسعد العيداني، وإحالة القادة الأمنيين إلى القضاء على خلفية تورطهم بالفساد وقمع التظاهرات، من بينهم قائد الشرطة رشيد فليح.

علماً بأن مظاهرات  مماثلة في البصرة، اندلعت السبت الماضي، تطالب باستقالة العيداني، بدعوة من الحراك الشعبي في المحافظة.

وتم تداول العديد من مقاطع الفيديو عبر مواقع التواصل وقنوات خاصّة في "تلغرام"، تظهر تعرّض الشبان والفتيات إلى الاختناق بسبب محاولة تفريق المتظاهرين بالقوة.

 

 

 

 

 

وتصدّر وسم #البصرة_تقمع صفحات التواصل العراقية، من أجل التضامن مع المتظاهرين في المدينة، علماً بأن بغداد شهدت تظاهرة داعمة مساء الثلاثاء، لنظيرتها في البصرة.

رشيد فليح؟

كتب حسين رحم، وهو أحد النشطاء البارزين في ثورة أكتوبر "رشيد فليح يفتح النار على على متظاهري البصرة، هذا الرجل تاريخه القمعي في كل نظام يتجدد!".

ويُتهم فليح بتورطّه في قمع الانتفاضة الشعبانية (1991) جنوب وشمال العراق من قبل قوات النظام البعثي بقيادة صدّام حسين، بالإضافة إلى وجود شكاوى ضده بالفساد تتهمه بالسرقة والاختلاس منذ سقوط النظام عام 2003 حتى اليوم. (الحوار المتمدّن)

 كما يُتهم بـ"تسليم الفلوجة لتنظيم داعش بداية وكامل محافظة الأنبار لاحقا بعد سقوط الموصل" حسب ما أورده مقال على موقع "تللسقف" قبل سنوات.

وجاء فيه على لسان كاتبه "لذلك طالبنا بتقديم فليح للمحكمة العسكرية، لكنه ترك إرهابيي داعش يحولون الأنبار إلى قاعدة انطلاق لجرائمهم وليتمددوا في جميع الاتجاهات داخلها وخارجها. وأينما تواجد فليح فاحت رائحة الفساد وظهرت داعش وتحدث الهزائم بالتتالي".

وفي الفيديو الآتي، يتحدث أحد المتظاهرين من البصرة قائلاً "البصرة دمرتها الميليشيات المستهترة، وفيها دكتاتور مجرم هو أسعد العيداني، وفيها جهاز عسكري مجرم استبدادي يتمثل برشيد فليح. البصرة أول من ثارت ضد الأحزاب منذ حكم حيدر العبادي وحتى الآن وقمعونا أكثر من مرة وما زلنا سلميين. لن نرجع حتى نأخذ حقنا".

كما انتقد العديد من النشطاء في تويتر، ما اعتبروه ازدواجية في تعامل الحكومة مع المحتجين، مقارنة بمتظاهري رفحاء الذين احتجوّا على قطع الرواتب.

 

في المقابل، تم التصدّي من قبل مناصرين لمحافظ البصرة، عبر هاشتاغ #البصرة_عصية_ياجوكرية ، متهمين فيه المتظاهرين بمحاولة تخريب المدينة، واحتجاجهم على "أحسن محافظ استلم البصرة" على حد تعبير أحدهم.

المزيد من المقالات

مواضيع ذات صلة:

من تظاهرة في لبنان منددة بالعنف ضد المرأة بكل أشكاله
من تظاهرة في لبنان منددة بالعنف ضد المرأة بكل أشكاله (صورة تعبيرية)

أظهر تقرير رسمي عراقي أن ربع المتعرضين للعنف الأسري هم من الذكور وثلاثة أرباع من الإناث.

وكشفت وزارة الداخلية العراقية، الأربعاء، عن إحصائية بحوادث العنف الأسري خلال الأربعة أشهر الماضية، وأشارت إلى تفاصيل دراسة أجرتها لمدة 5 أعوام عن العنف الأسري، وأكدت أهمية تشريع قانون حماية الأسرة والطفل.

وقال المتحدث باسم الوزارة، العميد مقداد ميري، خلال مؤتمر صحفي: "يصادف هذا اليوم، (اليوم العالمي لمناهضة عمالة الأطفال)، لذلك قررت وزارة الداخلية أن تُطلع الرأي العام من مبدأ الشفافية على آخر ما يدور في كواليس مديرية حماية الأسرة والطفل والإحصاءات الموجودة".

وأضاف أن "إحصائية دعاوى العنف الأسري المسجلة من يناير إلى مايو 2024 بلغت 13857 دعوى، غالبيتها عنف بدني".

وأشار إلى أن "عدد الذين أخلي سبيلهم بكفالة بلغ 3101، وعدد المحكومين 100، وعدد المفرج عنهم 1196شخصاً، أما الصلح والتراضي فبلغ 4400 وتحت الإجراء 1500، فيما بلغ  عدد المراجعات 3550".

وأوضح أن "العنف الأسري إذا ما تم قياسه بعدد سكان العراق البالغ عددهم ما بين 43 إلى 44 مليونا، يكون رقما بسيطا".

ولفت إلى أن "مديرية حماية الأسرة والطفل لديها دراسة (...) بدأت منذ عام 2019 ولغاية 2023، أشارت إلى وجود ارتفاع بظاهرة العنف في المجتمع، وهو ناتج عن تغيرات اقتصادية وثقافية واجتماعية وفهم خاطئ للدين وتفشي البطالة وانفتاح غير متقن على مواقع التواصل الاجتماعي الذي شجع على ازدياد العلاقات غير الشرعية خارج منظومة الزواج، مما أدى إلى زيادة حالات الخيانة الزوجية، فضلا عن زيادة حالات تعاطي الكحول والمخدرات بشكل كبير".

وتابع ميري "أعلى جرائم العنف الأسري سجلت في العاصمة بغداد بنسبة 31%، وذلك لأن العدد السكاني في العاصمة هو الأعلى نسبة سكانية مقارنة مع بقية المحافظات، أما أقل الجرائم فسجلتها محافظة صلاح الدين بنسبة 5%".

وذكر أن "عدد الإناث اللاتي تعرضن للعنف الأسري كان أعلى من الذكور، حيث كانت نسبة الاعتداءات على الإناث 73% فيما بلغت نسبة الذكور المتعرضين للعنف الأسري 27%".

وبين أن "أكثر أنواع العنف الأسري شيوعا هو العنف الجسدي، حيث بلغ من مجموع الدعاوى 46%، فيما كان أقل نسبة في جرائم العنف هو الاعتداء الجنسي حيث بلغ 16%".

وأشار إلى أن "الدراسة خرجت بتوصيات أكدت فيها على أهمية تفعيل المؤسسات الرسمية ذات العلاقة بالعناية بالأسرة وحماية أفرادها من العنف الأسري، منها المؤسسات التعليمية والمراكز البحثية ودواوين الأوقاف والاهتمام بالتنشئة الاجتماعية للطفولة والمراهقة في العراق، لا سيما متابعة أساليب الوالدين في رعاية أبنائهم بعيدا عن العنف وتحقيق العدالة والمساواة في التعامل مع الأولاد وعدم التمييز بينهم وفقا لجنسهم".

وأكد على "أهمية تشريع قوانين تحمي الأسرة وتحد من التمييز والعنف في مقدمتها قانون حماية الأسرة والطفل"، مشدداً بالقول إن "العراق بحاجة ماسة إلى هذا القانون".