العراق

إغلاق المطارات الأردنية يعيق وصول طلبة الثانوية العامة العراقيين

راشد العساف
25 يونيو 2020

ستقف إجراءات إغلاق الحدود والمطارات في الأردن فيروس كورونا المستجد، أمام العديد من الطلبة العراقيين الذين يستعدون لأداء امتحانات الثانوية العامة للعام الدراسي الحالي، وربما سيخسرون هذه السنة .

وعلق العديد من طلبة الثانوية العامة في العراق بعد إغلاق الحدود في منتصف مارس الماضي، ضمن إجراءات محاصرة فيروس كورونا المستجد .

مخاطبات رسمية عراقية أردنية 

تجري السفارة العراقية في عمان اتصالات مع وزارة الخارجية الأردنية ووزارة الصحة ومركز إدارة الأزمات من أجل الحصول على موافقات لدخول طلبة الثانوية العامة المتواجدين حالياً في العراق . 

بدوره، يقول صالح إلياس، وهو مسؤول في المكتب الإعلامي للسفارة العراقية لـ"ارفع صوتك":  "نسعى لعودة الطلبة قبل موعد عقد الامتحانات يوليو المقبل، لكننا ننتظر رد الجانب الأردني".

عزل غرف صفية 

تعقد امتحانات الثانوية العامة في الأردن في أول يوليو المقبل، وخصصت لها وزارة التربية والتعليم، غرفاً صفية معزولة للطلبة العائدين من الخارج والخاضعين للحجر المنزلي، من أجل تقديم الامتحانات الثانوية العامة فيها، حسب مدير  إدارة الامتحانات والاختبارات علي حماد .

كما يُفترض أن يخضع الطلبة العراقيون إلى الأردن، للحجر الصحي المؤسسي في الفنادق لمدة 14 يوماً ثم 14 يوماً آخر في الحجر المنزلي، في حال الموافقة على دخولهم للبلاد، كما يقول حمّاد لـ"ارفع صوتك".

دورة تكميلية 

"في حال تمكن الطلبة من العودة إلى عمّان وبعد انتهاء فترة الحجر المؤسسي يستطيعون تقديم ما تبقى من امتحانات الثانوية العامة إن تبقى شيء منها"، يقول حماد . 

إلا أن دورة تكميلية أخرى ستعقد للطلبة الذين لم يتواجدوا في البلاد خلال فترة امتحانات الثانوية العامة، بعد إعلان نتائج الامتحانات إما بشهر أو في بداية الفصل الدراسي المقبل أو منتصف العام الدراسي، حسب ما تحدده الوزارة وفق ترجيحات حماد . 

راشد العساف

مواضيع ذات صلة:

يحتفل الشيعة بعيد الغدير في اليوم المصادف الـ 18 من شهر ذي الحجة حسب التقويم القمري
يحتفل الشيعة بعيد الغدير في اليوم المصادف الـ 18 من شهر ذي الحجة حسب التقويم القمري

مع انطلاق فعاليات "أسبوع الغدير" بمشاركة 12 دولة، أكدت وزارة الداخلية العراقية، الجمعة، إعداد خطة لتأمين أجواء عيد الغدير الأغر وتسهيل دخول وحركة الزائرين في النجف الأشرف وباقي المحافظات.

وقال المتحدث باسم الوزارة العميد مقداد ميري، لوكالة الأنباء العراقية (واع)، إن "الوزارة أكملت المستلزمات والاستحضارات الخاصة بالمناسبة وستنفذ الخطة في توقيتاتها بمحافظة النجف الأشرف حيث المرقد العلوي الشريف بالتنسيق بين وزارتي الداخلية والدفاع".

وأضاف أن "الخطة تتضمن تأمين أجواء الاحتفال بعيد الغدير في النجف الأشرف وباقي المحافظات وسنتجنب القطوعات قدر الإمكان ولكن إذا دعت الحاجة ستكون هناك قطوعات مؤقتة".

والخميس الماضي، أعلنت اللجنة العليا الخاصة بفعاليات "أسبوع الغدير" في العراق عن استكمال التحضيرات والاستعدادات الخاصة بتلك المناسبة الدينية التي جرى إقرارها عطلة رسمية، مؤخرا، مما أثار الكثير من الجدل في البلاد.

ويحتفل الشيعة في اليوم المصادف الـ 18 من شهر ذي الحجة حسب التقويم الهجري بـ"عيد الغدير"، وهو التاريخ الذي ألقى به النبي محمد، خطبة الغدير في منطقة "غدير خم"، أثناء عودته من آخر حجة له (حجة الوداع)، في السنة العاشرة للهجرة، وولى فيها ابن عمه، الإمام علي، إماما على المسلمين من بعده، حسب الرواية الشيعية.

وكان البرلمان العراقي أقر في مايو الماضي مشروع قانون العطلات الرسمية، بما تضمن عطلة "عيد الغدير".

وقال رئيس اللجنة، أحمد القريشي، لوكالة الأنباء العراقية (واع) إن "اللجنة العليا الخاصة بتنظيم الفعاليات وإحياء المناسبات، أكملت استعداداتها الخاصة بهذه المناسبة".

وأوضح أن "فقرات وفعاليات هذه المناسبة تتوزع على مجموعة من الأنشطة التي رعيت من خلالها محاولة الوصول إلى مختلف الفئات والشرائح الاجتماعية بناء على دوائر العمل الثلاثة المحلي والوطني والإقليمي".

وقال إن "الزائرين والمتابعين على موعد مع عيد استثنائي حاولنا من خلاله إيصال فكرة بأن الغدير سينطلق بآفاق جديدة داخل العراق وخارجه".