العراق

الأمن العراقي يضبط 6 صورايخ ومنصتي إطلاق في كركوك

17 يناير 2021

أعلنت وكالة الاستخبارات العراقية،الأحد، ضبط صواريخ مع منصات إطلاقها بعملية أمنية في محافظة كركوك شمالي البلاد.

وذكرت الاستخبارات والتحقيقات الاتحادية في بيان تلقته وكالة الأنباء العراقية، أن"مفارزها المتمثلة بمديرية استخبارات الشرطة الاتحادية في وزارة الداخلية تمكنت من تنفيذ عملية استخباراتية في قضاء الدبس بمحافظة كركوك نتج عنها ضبط منصتين لإطلاق الصواريخ  و 6 صواريخ متوسطة  المدى  بإلإضافة إلى العديد من الأسلحة والذخائر والقذائف.

وأوضح البيان  أنه جرى العثور  "على تجهيزات عسكرية مختلفة داخل أحد  المنازل الفارغة في قرية السدرة التابعة للقضاء أعلاه من مخلفات عصابات داعش الإرهابية".

وأشار إلى أنه "تم رفع المواد المضبوطة بدون حادث يذكر" .

من جانب آخر، أعلنت الشرطة الاتحادية العراقية إلقاء القبض على أحد عناصر تنظيم "داعش" بعد نصب "كمين محكم"، جنوب غربي كركوك.

وقال إعلام الشرطة الاتحادية في بيان إن "قوة من اللواء العاشر الفرقة الثالثة شرطة اتحادية، تمكنت من إلقاء القبض على احد المطلوبين وفق المادة  بعد ورود معلومات استخبارية دقيقة بتواجده ضمن قاطع مسؤولية الفوج الاول ونصب كمين محكم له في ناحية الرياض قضاء الحويجة بكركوك".

وأضاف البيان، "تبين بعد التحقيقات الأولية بأنه قد شغل لعدة مناصب في العصابات الارهابية والإجرامية إهمها ما يسمى بناقل أشخاص وناقل مواد غذائية بين قواطع كركوك وصلاح الدين وديالى ضمن مايسمى بولاية العراق، تم تسليمه أصوليا إلى جهة الطلب لإكمال الإجراءات القانونية والقضائية بحقه".

مواضيع ذات صلة:

يحتفل الشيعة بعيد الغدير في اليوم المصادف الـ 18 من شهر ذي الحجة حسب التقويم القمري
يحتفل الشيعة بعيد الغدير في اليوم المصادف الـ 18 من شهر ذي الحجة حسب التقويم القمري

مع انطلاق فعاليات "أسبوع الغدير" بمشاركة 12 دولة، أكدت وزارة الداخلية العراقية، الجمعة، إعداد خطة لتأمين أجواء عيد الغدير الأغر وتسهيل دخول وحركة الزائرين في النجف الأشرف وباقي المحافظات.

وقال المتحدث باسم الوزارة العميد مقداد ميري، لوكالة الأنباء العراقية (واع)، إن "الوزارة أكملت المستلزمات والاستحضارات الخاصة بالمناسبة وستنفذ الخطة في توقيتاتها بمحافظة النجف الأشرف حيث المرقد العلوي الشريف بالتنسيق بين وزارتي الداخلية والدفاع".

وأضاف أن "الخطة تتضمن تأمين أجواء الاحتفال بعيد الغدير في النجف الأشرف وباقي المحافظات وسنتجنب القطوعات قدر الإمكان ولكن إذا دعت الحاجة ستكون هناك قطوعات مؤقتة".

والخميس الماضي، أعلنت اللجنة العليا الخاصة بفعاليات "أسبوع الغدير" في العراق عن استكمال التحضيرات والاستعدادات الخاصة بتلك المناسبة الدينية التي جرى إقرارها عطلة رسمية، مؤخرا، مما أثار الكثير من الجدل في البلاد.

ويحتفل الشيعة في اليوم المصادف الـ 18 من شهر ذي الحجة حسب التقويم الهجري بـ"عيد الغدير"، وهو التاريخ الذي ألقى به النبي محمد، خطبة الغدير في منطقة "غدير خم"، أثناء عودته من آخر حجة له (حجة الوداع)، في السنة العاشرة للهجرة، وولى فيها ابن عمه، الإمام علي، إماما على المسلمين من بعده، حسب الرواية الشيعية.

وكان البرلمان العراقي أقر في مايو الماضي مشروع قانون العطلات الرسمية، بما تضمن عطلة "عيد الغدير".

وقال رئيس اللجنة، أحمد القريشي، لوكالة الأنباء العراقية (واع) إن "اللجنة العليا الخاصة بتنظيم الفعاليات وإحياء المناسبات، أكملت استعداداتها الخاصة بهذه المناسبة".

وأوضح أن "فقرات وفعاليات هذه المناسبة تتوزع على مجموعة من الأنشطة التي رعيت من خلالها محاولة الوصول إلى مختلف الفئات والشرائح الاجتماعية بناء على دوائر العمل الثلاثة المحلي والوطني والإقليمي".

وقال إن "الزائرين والمتابعين على موعد مع عيد استثنائي حاولنا من خلاله إيصال فكرة بأن الغدير سينطلق بآفاق جديدة داخل العراق وخارجه".