التزموا مبادئ السلامة المرورية/ارفع صوتك
التزموا مبادئ السلامة المرورية/ارفع صوتك

ميسان-حيدر الساعدي:

أكثر ما يؤلمني ذلك النداء الذي أتلقاه أثناء العمل لحظة وقوع الحادث المروري وحصول إصابات بين المواطنين.

أنا الملازم أول مرور هيمن الوائلي، مسؤول قسم الاعلام والعلاقات العامة في مديرية مرور ميسان، بالإضافة إلى عملي الاعتيادي واليومي في متابعة نشاطات أقسام المديرية وحركة السير، أعمل على نشر مفاهيم التوعية والتثقيف، لاسيما ما يتعلق بمبادئ السلامة المرورية لدى تلاميذ المدارس، وتعليمهم كيفية عبور الشارع والمسير على الأرصفة لضمان سلامتهم من التعرض لأي حادث مروري.

عملي في التوعية المرورية يمتد إلى طلبة المدارس الثانوية والإعدادية الجامعات والتعريف بمخاطر السرعة المفرطة ونتائجها الوخيمة على السائقين والركاب خصوصا. وكثيرا ما أردد المقولة الشهيرة " أن تصل متأخرا خير من أن لا تصل".

معاناتي مع أصحاب المركبات الذين يتجاهلون مبادئ السلامة المرورية، كالقيادة بدون استخدام حزام الأمان أو عدم توفر وسائل الأمان المختلفة في مركباتهم مثل مطفأة الحريق.

بالإمكان تجاوز عشرات هذه الحوادث لو التزم السائق بمعايير السلامة العامة وعدم بلوغ السرعة المفرطة أثناء القيادة، ولو أظهرت قطاعات عريضة من المجتمع احتراما حقيقيا للقانون والتزاما به.

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

مواضيع ذات صلة:

أحمد غانم حمودي/ارفع صوتك
أحمد غانم حمودي/ارفع صوتك

اسمي أحمد غانم حمودي، مواليد 1966، منذ كنت طفلا صغيرا عملت مع أبي وجدي في بناء الجص. تركت الدراسة في المتوسطة وانخرطت بالعمل، ولا أزال مستمراً بالعمل، حيث تشتهر المباني التقليدية بالموصل بالبناء بالجص والحجر.

لدي ثلاث بنات وابن صغير، ولازم أعمل حتى أعيشهم. العمل يتعبني ويؤثر على صحتي كثيرا، لأني مصاب بانزلاق العمود الفقري وسقوط ركبة، لكن لا نستطيع العيش بلا عمل. كانت لدي سيارة نوع بيك آب راحت خلال عمليات التحرير.

أتمنى أن أحصل على عمل مستقر يناسب عمري ووضعي الصحي التعبان، لو كنّا في دولة أخرى لكان لنا احترام وتقدير أكبر. نحن في دولة خيراتها كثيرة، واهتمامها بأبنائها قليل.

الموصل – عمر الحيالي.