المغرب – بقلم زينون عبد العالي:

"لدينا واجهتان بحريتان كل واحدة منهما غنية بخيرات الله التي لم نتذوق منها سوى القليل من سمك السردين الذي يصلنا بأثمان مضاعفة"، هكذا يعبر المواطن المغربي مجيد اللوزي عن حرمانه وغيره من المغاربة من الاستفادة من ثروة بلادهم السمكية.

ويتوفر المغرب على واجهتين بحريتين تطل الأولى على البحر الأبيض المتوسط وتمتد على طول 450 كيلومترا، فيما يصل طول الواجهة المطلة على المحيط الأطلسي إلى 3050 كيلومترا، وبذلك تكون المساحة الاجمالية لطول السواحل المغربية 3500 كيلومترا.

ثروة غائبة

"وهبنا الله بحاراً كثيرة تضم ثروة سمكية لا يعلم قدرها إلا أولئك الذين ينهبونها ليل نهار ويصدرونها إلى الخارج في عرض البحر دون أن يشم المغربي رائحتها"، تقول أم أيمن التي أعجزتها أثمان الأسماك الباهظة عن اقتنائه.

موضوعات متعلقة:

الدول العربية تستثمر أكثر في العسكر

بينها 12 من السعودية.. هذه أغنى 15 عائلة عربية عام 2016

ويعتقد مجيد أن سبب عدم استفادة المغاربة من ثرواتهم البحرية يعود بالأساس إلى تحكم الدولة في ذلك عن طريق بيع البحر للأجانب لاستغلاله، فيما ترى أم أيمن أن المغاربة هم أحق بثروتهم وليس بيعها للأجنبي دون أن يعود ذلك بالنفع على المواطن.

وتشهد أسعار الأسماك في المغرب ارتفاعاً ملحوظاً طوال العام، بغض النظر عن العلاقة بين العرض والطلب، ذلك أن أنواع السمك الجيد لا تصل إلى الأسواق الشعبية، وإنما تباع في الميناء وأحياناً وسط البحر، حسب ما يقول بائع السمك أحمد المسني لموقع (إرفع صوتك).

وتشكل الثروة السمكية بالمغرب جزءاً مهماً من عائدات الخزينة، حيث تجاوزت عائدات الصيد البحري خلال سنة 2014  حاجز خمسة مليار درهم (أكثر من 500 مليون دولار) بحسب إحصائيات المكتب الوطني للصيد.

أين الثروة

"لا يصلنا إلا الفتات وما سقط من الغربال" كما يصف الشاب المغربي مروان الدرشي.

فيما يرى آخرون أن عائدات الصيد البحري يستفيد منها المواطن المغربي بطريقة غير مباشرة "فالبنيات التحتية ومناصب الشغل التي يتيحها مجال الصيد دليل كاف على أننا نستفيد من جزء من ثروتنا"، يقول عمر الأكحل لموقع (إرفع صوتك).

مساهمة في التنمية

كما يساهم قطاع الصيد بنسبة 2.3 في المئة من الناتج الإجمالي الوطني خلال السنوات الأخيرة، ناهيك عن فرص العمل التي يتيحها للمغاربة، حيث يشتغل مئات الأفراد في مراكب الصيد العصري والتقليدي على طول السواحل المغربية.

وبحسب معلومات وزارة الصيد البحري والفلاحة فإن المغرب يتربع على قائمة الدول الغنية من حيث الثروة السمكية، كما يحتل المرتبة الأولى من حيث الإنتاج على المستوى الأفريقي، والمرتبة 25 عالمياً.

ويعتقد محمد أمين، الذي فضل تعريف نفسه بهذا الاسم، أن "هناك لوبيات تنشط في الخفاء تنهب ثروة المغرب من السمك، مما يسب ارتفاع اثمانه في السوق الداخلي، بينما تغتني أرصدة أصحاب أساطيل الصيد بالملايين".

ويضيف الشاب المغربي أن المغاربة بحاجة للاستفادة من خيرات وطنهم، خاصة وأنّه بإمكانهم استغلالها لصالح تنمية وتقدم المجتمع عوض الاعتماد على الأجنبي الذي يأتي بأسطوله لتجفيف منابع السمك.

حملات مقاطعة

ودشن نشطاء مغاربة على مواقع التواصل الاجتماعي حملة مقاطعة للمنتوجات البحرية بالمغرب بعدما فاقت أثمانها الحدود المعقولة خلال شهر رمضان.

وعلى سبيل المثال، فقد وصل سعر الكيلوغرام الواحد من "القمرون" (الجمبري) حوالي 200 درهم (20 دولاراً) فيما وصل سعر سمك الأنشوجة إلى 60 درهماً (ستة دولارات)، وسمك السرين 40 درهماً (أربعة دولارات)، وهو ما أثار غضب المغاربة الذين لم تسعفهم قدرتهم الشرائية على شراء السمك بهذه الأسعار.

ويقول أنس رمزي، وهو أحد المشاركين في هذه الحملات، لموقع (إرفع صوتك) "أصبحنا نرى الأسماك فقط في صناديق بائعيها، أو في يد الأثرياء، بينما خلت موائدنا من هذه الأكلة الشعبية التي تزين طاولة إفطارنا في هذا الشهر المبارك".

*الصورة: مغاربة: لدينا بحران ولا نستفيد من ثروتنا السمكية/وكالة الصحافة الفرنسية

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

مواضيع ذات صلة:

سوريا

رفع الحظر بسوريا رغم ارتفاع عدد المصابين بكورونا

محمد ناموس
27 مايو 2020

أعلنت وزارة الصحة التابعة لحكومة النظام السوري، أمس الثلاثاء، عن ارتفاع عدد المصابين بفيروس كورونا بعد تسجيل 15 إصابة جديدة بالفيروس ليصبح عدد المصابين الإجمالي المسجلين 121 حالة.

تماثل للشفاء منهم 41 حالة وتوفي أربعة مصابين ولا يزال هناك 76 مصاباً بالفيروس.

وأوضحت الوزارة أن تسعة من المصابين الجدد قدموا إلى سوريا من الكويت وخمسة من السودان وحالة واحدة من الإمارات.

ويأتي ذلك في الوقت الذي يعيش فيه الأشخاص الخاضعين للحجر الصحي ضمن أجواء غير صحية، بينما اتجهت حكومة النظام السوري إلى رفع الحظر الجزئي عن مناطق سيطرتها مؤكدة أنها ستدرس إمكانية السماح للمنشآت بالافتتاح خلال الاجتماعات القادمة.

ويرى الصحفي السوري، ميلاد النجار، أن أرقام الإصابات قد لا تكون دقيقة للغاية، ويقول في حديث مع موقع (ارفع صوتك)، إن "الإحصائيات المنشورة من قبل حكومة النظام السوري لا تعبر عن عدد الإصابات بفيروس كورونا الحقيقي أو الأقرب إلى الواقع في سوريا، فهي تقتصر على مناطق سيطرة النظام أما المناطق الخارجة عن سيطرتها فلا تصل إليها، كما أن نظام الفحص المتطور عن الحالات المشتبه بإصاباتها بالفيروس غير متوفر في البلاد".

ورغم ارتفاع أعداد المصابين المسجلين في بيانات وزارة الصحة إلا أن حكومة النظام السوري اتجهت نحو رفع جزئي لإجراءات الحظر المفروض على مناطق سيطرتها، حيث أعلن الفريق الحكومي المعني بإجراءات التصدي لفيروس كورونا، الاثنين الماضي، عن إلغاء حظر التجول الليلي ورفع منع التنقل بين المحافظات السورية والسماح بالنقل الجماعي وتمديد فترة فتح المحال والأسواق التجارية من الساعة الثامنة صباحاً حتى السابعة مساءً خلال فصل الصيف.

وجرى تطبيق القرار الجديد، أمس الثلاثاء، بينما أبقى الفريق الحكومي على قرار تعليق استقدام المواطنين السوريين في الدول الأخرى والذي بدأ منذ 13 أيار الحالي.

وأبقى الفريق الحكومي كذلك على قرار إغلاق المتنزهات والمطاعم والمقاهي والنوادي الرياضية والمسابح والمراكز الثقافية والمسارح والمعاهد الخاصة والمنشآت السياحية كما شدد على الاستمرار بمنع إقامة المناسبات الاجتماعية من تعازي وأفراح.

بينما من المقرر أن يناقش الفريق واقع الوباء، الأسبوع القادم، لاتخاذ القرارات المناسبة فيما يخص القطاعات المغلقة بسبب تفشي الفيروس.

ويعاني السوريون القادمون من الخارج إلى سوريا من ظروف قاسية حيث يتم إخضاعهم للحجر الصحي ضمن مراكز لا تتوفر فيها معايير النظافة والصحة.

فمنذ حوالي أسبوعين نشر الممثل السوري، خالد القيش، صوراً لمركز الحجر الصحي في المدينة الجامعية بدمشق، وعلق بقوله "لا تنظيم ولا تعقيم ولا أي شيء له علاقة بالحجر الصحي، وصلنا للمدينة الجامعية بعد أكثر من 17 ساعة ما بين مطار الشارقة ودمشق وبعد الوصول كانت هذه النتيجة من الاهتمام"، مؤكداً أنه "يوجد حشرات في غرف الحجر ويوجد اختلاط بين أكثر من 200 شخص وهذا أكبر خطر لانتشار الوباء".

٢٧٠ راكب وصلو من الإمارات اليوم إلى دمشق .. لا تنظيم ولا تعقيم ولا اي شيء له علاقه بالحجر الصحي الان وصلنا إلى المدينة...

Posted by Khaled Alkeesh on Tuesday, May 12, 2020

واشتكى سوريون قدموا مؤخراً من بلدان أخرى إلى سوريا من واقع الحجر الصحي الذي فرض عليهم بعد أن توزيعهم في مراكز للحجر الصحي في دمشق لا تمتلك أدنى المقومات الصحية، بينما قابلتهم وزارة الداخلية لدى حكومة النظام بالاعتقالات.

ففي يوم أمس الثلاثاء، وبتهمة إثارة الشغب والفوضى أعتقل عناصر النظام سبعة أشخاص كانوا من بين المحجورين في المدينة الجامعية بمنطقة المزة في دمشق بعد أن رموا الطعام من أعلى البناء كونه طعام مكشوف وغير صحي.

توقيف الأشخاص الذين قاموا بإثارة الفوضى والشغب في المدينة الجامعية بالمزة . بتاريخ 2020/5/20م أقدم بعض المواطنين...

Posted by ‎وزارة الداخلية السورية‎ on Tuesday, May 26, 2020
محمد ناموس