سوريا

داعش ينشط في البادية السورية

20 أبريل 2020

عاد نشاط تنظيم داعش إلى البادية السورية بداية شهر نيسان الحالي، حيث أصدر التنظيم فيديو مصور أطلق عليه اسم "ملحمة الاستنزاف 2"، كما شن عدة هجمات ضد عناصر قوات النظام السوري والميليشيات المساندة له في مناطق البادية السورية قرب مدينة تدمر وسط سوريا.

بداية العودة
مع إرسال الكثير القوات الموالية للنظام إلى إدلب، تعزز وجود داعش في منطقة البادية السورية، حيث أسس التنظيم لنفسه كياناً جديداً، وبدأ بتنفيذ هجماته ضد عناصر النظام السوري وميليشياته المسيطرين على المنطقة هناك، وازداد هذا النشاط مؤخراً مع بدء انتشار فيروس كورونا، حيث صعد التنظيم عملياته في منطقة البادية بشكل لافت.
ونشر تنظيم داعش نهاية شهر آذار الفائت إصداراً مرئياً جديداً أطلق عليه اسم "ملحمة الاستنزاف 2"، والذي أكد فيه استمرار حربه ضد النظام السوري، أو ما أطلق عليهم قوات "النصيريين"، واستكمالاً لـ "ملحمة الاستنزاف" التي أطلقها زعيم التنظيم السابق أبو بكر البغدادي في آب 2019 قبل قتله على يد الجيش الأميركي في إدلب.

تصاعد الهجمات
خلال الأسبوع الماضي قتل داعش العشرات من عناصر قوات النظام السوري وميليشياته المساندة له في كمين نصبه عناصر التنظيم قرب مدينة تدمر.
وبحسب تنسيقية تدمر فإن عناصر التنظيم نصبوا الكمين في قرية أرك شرق المدينة، مما استدعى قدوم تعزيزات عسكرية من دمشق وريف دير الزور من قوات النظام إلى تلك المنطقة، وقصفت طائرات روسية تلك المنطقة وصولاً إلى عمق البادية حيث معقل قوات التنظيم.
 

شبكة "المحرّر" الإخبارية وهي شبكة إعلامية سورية محلية ذكرت أن التنظيم "استخدم أسلحة إيرانية خلال هجماته الأخيرة على مواقع قوات النظام، مؤكّدة أن الهجمات تمّت بتقنيات صاروخية إيرانية ومتطورة جدا".

الباحث في مجال الأسلحة (كاليبر ابسكيورة)، نشر تغريدة له عبر تويتر أكد فيها أن القذائف التي استخدمها تنظيم داعش في هجماته على مناطق البادية إيرانية الصنع والمصدر، وأشار الباحث إلى أن التواريخ الواضحة في الصور تشير إلى ذلك.

قراءة في إصدار التنظيم
مركز جسور للدراسات نشر قراءة لإصدار تنظيم داعش الأخير قال فيها أن "رسائل التنظيم واستراتيجياته في هذا الإصدار ضمن تقنيات حرب العصابات بالرغم من افتقار الإصدار إلى اللمسات الحرفية التي كان يحرص على اتباعها في إصداراته إبان توسّع رقعة سيطرته الجغرافية، كتعدد الكاميرات، وإعادة اللقطات المصوّرة من عدّة زوايا".
وأضافت الدراسة أن عمليات التنظيم المعروضة في الإصدار أكدت "قدرته على تنفيذ الكمائن في طُرق البادية السورية شرق حمص بأعداد قليلة من العناصر، وذلك باتباع طرائق مختلفة، كالتنكّر بلباس قوات النظام واستدراج عناصره للوقوف أمام حواجز وهميّة، أو من خلال التخفي داخل القرى المهجورة على جوانب طريق حمص – دير الزور بهدف قطع طرق إمداد قوات النظام تجاهها".
وأكد المركز على حرص التنظيم في إصداره الأخير على تأكيد دمويته بإصراره على أساليب الترهيب التي عُرِف بها، من خلال تصفية العناصر بطرقٍ متنوّعة، حيثُ يكون مصير المتعاون مع قوات النظام والمجندين التصفية بالنحر أو إطلاق النار عليه مباشرة، كما يعمد إلى تصفية عناصر آخرين بالرشاشات الثقيلة أو تفجير الألغام فيه بحسب تخصّص الشخص في صفوف قوات النظام.
وتوقع المركز في قراءته أن يعود التنظيم في الفترة المقبلة لتكثيف الهجمات على حقول النفط الممتدة بين دير الزور ومدينة السخنة، كحقل الهيل النفطي، إضافة إلى مهاجمة المحطّة الثالثة المحاذية له، وذلك في إطار عمله على استنزاف النظام في المنطقة الممتدة بين محافظتي حمص ودير الزور.

وتناول الإصدار مبايعة عناصر جديدة لزعيم التنظيم الجديد. وعمليات له ضد قوات النظام السوري وميليشياته، وعرض استخدامه لسيارات رباعية الدفع وأسرهِ لعدد من قوات النظام وإعدامهم بالرشاشات أو ذبحاً بالسكاكين.
كما أظهر الفيديو عملية إعدام لعنصر من قوات النظام السوري بعبوة ناسفة زرعوها في جسمه وفجروها.


معارك مستمرة
بعد تأكيد وزارة النفط والثروة المعدنية التابعة للنظام السوري على توقف آبار النفط عن عملها في حقلي حيان والشاعر في 12 نيسان الحالي مما أجبرها على تقنين الكهرباء، عادت الوزارة لتؤكد عمل الحقلين بعد سيطرة قوات النظام السوري عليهما بتاريخ 15 نيسان - 2019، نتيجة لمعارك الكر والفر المستمرة بين عناصر النظام وعناصر تنظيم داعش في تلك المنطقة.
ونشرت الوزارة منشوراً عبر صفحتها الرسمية على فيسبوك أكدت فيه على إعادة ضخ الغاز إلى شبكات الغاز ومحطات توليد الكهرباء.

|| #عاجل بعد تأمين حقول حيان والشاعر تم إعادة وضع الآبار والمنشآت النفطية والغازية في الإنتاج اعتباراً من الساعة...

Posted by ‎وزارة النفط والثروة المعدنية - الشركة السورية للغاز‎ on Wednesday, April 15, 2020

مواضيع ذات صلة:

سوريا

ازدياد حالات الانتحار في سوريا .. والأسباب؟

محمد ناموس
01 يونيو 2020

بالتزامن مع سوء الأوضاع المعيشية، ازدادت حالات الانتحار في سوريا خلال فترة انتشار فيروس كورونا حول العالم.

تم تسجيل ثلاث حالات انتحار خلال أقل من أسبوع في مدينة حلب.

الأولى عندما أقدم شاب على الانتحار عن طريق رمي نفسه من الطابق الرابع في حي بستان القصر.

#عاجل انتحار شاب بحي بستان القصر بعد أن رمى نفسه من الطابق الرابع وكما تبين أن الأسباب نتيجة الضغوط النفسية وهي حالة الانتحار الثانية اليوم في #حلب بعد اطلاق رجل للنار على راسه في حي الفرقان

Posted by ‎اخبار حلب الشهباء و ريف حلب‎ on Thursday, May 21, 2020

أما حادثة الانتحار الثانية فقد حصلت في حي الشعار، حيث وُجد رجل مسن يعاني من ظروف مادية قاسية وقد شنق نفسه في منزله.

#هام || كما تبين لنا سبب حالة الانتحار التي حدثت قبل ساعات لرجل من حي الشعار هو بسبب الغلاء المعيشي وعدم قدرته على العيش فقرر الإنتحار !

Posted by ‎شبكة أخبار حي الزهراء بحلب‎ on Sunday, May 17, 2020

أما الثالثة في حي الفرقان بحلب بعد أن أقدم شاب على قتل نفسه بواسطة سلاح المسدس في منزله.

#انتحار شاب من سكان حي #الفرقان في محافظة #حلب مواليد 1971 بطلق ناري من مسدس حربي في منزله . المتوفى متزوج ولديه أولاد...

Posted by ‎شوفي اليوم‎ on Friday, May 22, 2020

أثارت حوادث الانتحار هذه ضجّة كبيرة بين سكان في مدينة حلب، وباتت الحديث الشائع بينهم.
تقول رؤية الحسن (32 سنة)، إن "حالات الانتحار الأخيرة رغم أنها متوقعة ولكنها شكلت صدمة لدينا، نتساءل جميعنا اليوم عن الأسباب القاهرة والصعبة التي تجعل هؤلاء يقدمون على الانتحار"، مضيفة في حديث لموقع (ارفع صوتك)، أن "الناس في حلب انقسموا بين رافض لهذا الفعل بدعوى أن الوضع المعيشي الصعب امتحان من الله وآخرون انتقدوا حكومة النظام السوري بسبب سوء الظروف المعيشية".

وتشير رؤية التي تقيم في حلب إلى أن الظروف المعيشية السيئة "زادت من نسبة الجرائم وحالات الانتحار في حلب فالكثير من الناس ليس لديهم خيارات متاحة من حيث فرص العمل أو استيعاب الغلاء المعيشي وتخشى أن تستمر هذه الحوادث التي باتت تسمع بشكل يومي وتثير الرعب في نفوس سكان المدينة".

وكانت هيئة الطب الشرعي التابعة لحكومة النظام السوري، أعلنت في أيار الفائت، عن تسجيل 51 حالة انتحار في سوريا منذ بداية عام 2020.

وبلغت نسبة الذكور الذين أقدموا على الانتحار ضعفي عدد الإناث.

كما تم رصد 13 حالة انتحار لمراهقين دون سن الثامنة عشر ومنهم ثمانية إناث.

وبينت الهيئة أن ما يقارب 48% من حالات الانتحار حصلت عن طريق الشنق و10% بواسطة طلق ناري و8% الرمي من شاهق و5% حالات تسمم.

وأكدت أن ارتفاع حالات انتحار المراهقين في سوريا يُنذر بأحداث أُخرى خطيرة على المجتمع السوري.

وترى الإخصائية النفسية نور محمد أن حالات الانتحار من أحد أسبابها التأثر بالمجتمع المحيط بالمقدم على الانتحار.

وتقول في حديث لموقعنا، "غالباً ما يتعرض المقدم على الانتحار إلى ضغوط تفوق قدرة التحمل لديه فيظن أن الأبواب مغلقة أمامه ولا توجد أية حلول لمشاكله ويعزز ذلك تلقي الأخبار السيئة باستمرار بالإضافة لأحاديث المجتمع المحيط به الذي يزيد من الأزمة النفسية أو من الممكن أن يكون يائساً من الحياة كمن يعيش في عزلة تامة ولا يتم تقبل وجوده أو غير مرحب به بين رفاقه وأقاربه، كما توجد أسباب كثيرة أخرى".

وعن الحلول التي من الممكن أن تحدّ أو تقلل من نسب الانتحار في سوريا تجيب الأخصائية، "في أي مجتمع يعاني من هذه الظاهرة لابد من التركيز على تأسيس مراكز معالجة نفسية مجانية ويجب أن تصل هذه المراكز بالفعل إلى كافة طبقات المجتمع، فسبب الانتحار لا يتعلق فقط بالأزمة الاقتصادية بل قد يكون هناك أسباب أخرى مثل الأشخاص العاطفيين الذين يتأثرون بسرعة بأي موضوع يحصل من حولهم إيجاباً أو سلباً".

وارتفعت حالات الانتحار في سوريا خلال العام الحالي بالتوازي مع انهيار الليرة السورية التي سجلت قرابة 1800 ليرة لكل دولار أمريكي ما سبب بإحداث موجة غلاء واسعة، خصوصا أن دخل المواطن السوري بقي على ما هو عليه.

بينما تأثرت معظم السلع والمنتجات بهذا الانخفاض واتجه معظم التجار إلى تغيير أسعار منتجاتهم بما يلائم أسعار الصرف الجديدة.
 

محمد ناموس