المرأة

الأم العزباء في قوانين دول عربية.. اعتراف بالنسب وحقوق "منقوصة"

20 فبراير 2021

نقلا عن موقع الحرة

أثارت مقابلة مشتركة جمعت مدير عام الأحوال المدنية في سوريا، أحمد رحال، بالمحامي أحمد الخير، الجدل في الشارع السوري، بعدما تم التطرق إلى حالة الزواج المختلط بين مسلمة ومسيحي، واعتبار الزواج باطلاً حتى لو عقد خارج البلاد، مع إمكانية تسجيل المولود على اسم والدته في السجلات الرسمية.
 
وقال رحال، في حديث إذاعي، إنّ "الزواج بين مسيحي ومسلمة يعتبر باطلا، ولا يتم تسجيله بالمحاكم لاعتباره مخالفاً للقوانين السورية"، مضيفاً أنّه "حتى لو تم إبرام عقد الزواج في الخارج، فلا يمنح الصيغة التنفيذية محليّاً".
 
ورداً على سؤال حول مصير المولود من زواج مختلط، كرر رحال قوله بأنّ "هذا الزواج يعتبر باطلاً وفقاً للقانون".
 
وفي المقابلة نفسها، أشار المحامي السوري إلى "إمكانية تسجيل الطفل على اسم والدته اذا كان الزوج مسيحياً".

 

"الأم تبقى عزباء متى تزوجت من مسيحي"

وللاستيضاح حول ما يطبق على أرض الواقع في هذه الحالة، أكّد الخير، في حديث لموقع "الحرة"، أنّ "الزواج الفاسد (المختلط)، لا يلغي الآثار الناتجة عنه، ما يعني تسجيل المولود على اسم وكنية والدته، على أنّ تبقى الأخيرة عزباء في القيود المدنية".
 
وهنا شرح مستشار مفتي الجمهورية السورية لشؤون المسيحيين، باسل قس نصر الله، في حديث لموقع "الحرة"، أنّ "أنظمة الأحوال الشخصية في سوريا مستمدة من الشريعة الإسلامية، التي لا تجيز زواج المسلمة من مسيحي، ولكن في حال تم ذلك بالخارج، تبقى الأم عزباء في السجلات".
 
ولفت نصر الله إلى أنّ "القاعدة التي يعمل بها هنا، هي اعتبار الدين الإسلامي هو الدين الأشرف في سوريا، ولذلك يتم تسجيل الطفل على نسب والدته".
 
في المقابل، عارض مفتي محافظة حلب (شمالي البلاد)، الدكتور محمود عكام، هذا الكلام قائلاً: "القاعدة الشرعية واضحة في هذا الخصوص، نسب الطفل لأمّه غير جائز، والسبب هو مخالفة النص القرآني".
 
وأشار عكام، في حديث لموقع "الحرة"، إلى أنّه "في حالة إنكار الأب للطفل، فيتم تسجيل المولود بكنية مستعارة، وفي الغالب يكون ابن عبد الله ويسجل مسلماً في السجلات"، وقال: "في حال كان الزوج مسيحياً، فالمبدأ هو تسجيل المولود على اسمه، وفي حال تعثر ذلك فالقاعدة الشرعية هي تسجيله بكنية مستعارة".
 
ووسط الجدل الدائر في سوريا، يطرح التساؤل حول موقف بعض القوانين في الدول العربية بشأن الأم العزباء، فهل يمكن نسب الأطفال لها ووفقاً لأي قاعدة؟
 
ويقصد بمصطلح "أم عزباء"، أي الأم الوحيدة، وهي المرأة التي أنجبت طفلاً خارج إطار الزواج الرسمي، ويختلف التعريف القانوني للأمومة دون زواج، وفقاً للقوانين المحلية المتبعة في مختلف الدول.
 

تونس 

وفي هذا السياق، أوضحت المحامية التونسية، صابرينة وصلاتي، أنّ "القانون التونسي لا يعترف للأم العزباء بأي حقوق ذاتية تجاه الأب البيولوجي لمولودها لعدم قيام علاقة زواج شرعية بينهما، ولكنها تستطيع المطالبة بحقوق ابنها بعد إثبات نسبِه على أساس القانون عدد 75 المؤرخ في 28 أكتوبر 1998 والمتعلق بإسناد لقب عائد للأطفال المهملين أو مجهولي النسب".
 
وأضافت وصلاتي، في حديث لموقع "الحرة"، أنّ "المولود خارج إطار الزواج يتمتع بكافة حقوقه تجاه أمه وقرابتها تطبيقاً للفصل 152 من مجلة الأحوال الشخصية، وهو النص الوحيد الذي يخص الأم العزباء في تونس، وعلى أساسه تستطيع المطالبة بنفقة الطفل متى أثبت نسب الأب".
 
وأشارت إلى أنّ "عام 2019 شهدت تونس حوالى 2000 حالة ولادة خارج إطار الزواج، ولكن هذا الرقم لا يعكس الواقع الحقيقي لأن العديد من الأمهات العازبات تخترن التكتم خوفاً من نظرة المجتمع".
 
وقالت: "بالرغم من تطور القوانين لحماية الأمهات العازبات، إلا أنّ هذه الفئة تعيش واقعاً مريراً حددت ملامحه نظرة مجتمع لا يرحم ولا يتقبل أمومة بلا زواج"، لافتةً إلى أنّ "المولود من أم عزباء لا يحق له التركة عند حصر الإرث".

 

المغرب

أما في المغرب، تسمح القوانين للأم العزباء تسجيل المولود على نسبها، دون إمكانية استحصالها على دفتر العائلة (سجل الحالة المدنية لأبنائها)، إلا أنّه سجل استثناء عام 2017 إذ أقر رئيس المحكمة الابتدائية بسوق أربعاء الغرب بإمكانية الاستحصال على السجل دون أي قيود.
 
وهنا قالت الناشطة المغربية، عائشة الشنا، حينها لموقع "الحرة" إنّ " إعطاء القضاء الاستعجالي المغربي الحق لأم عازبة بالحصول على دفتر عائلي صادر عن الحالة المدنية المكلفة بالسجلات العائلية في البلاد خطوة إيجابية".
 
الشنا، وهي ناشطة في مجال حقوق الأمهات العازبات والأطفال غير المعترف بهم في المغرب، أكدت أن "الانتصار الحقيقي للأم العازبة هو جعل الآباء البيولوجيين يعترفون بأبنائهم بطريقة علمية وبقرار من القضاء"، داعية إلى التعامل مع الأمهات العازبات بـ"إنسانية أكثر".

 

لبنان 

وفي لبنان، أكّدت المحامية دانا حمدان، في حديث لموقع "الحرة"، أنّ "قوانين الجنسية تحصر منح الأم جنسيتها لأولادها في حالة واحدة: أن يكون والد طفلها مجهولاً". 
 
وأشارت إلى أنّ "في هذه الحالة يسجل الطفل على اسم والدته، وتم تكريس ذلك في اجتهادات المحاكم، وأبرزها قرار 15/1996، الذي ينص حرفياً على أنّ ولد الزنا المجهول الأب يأخذ الجنسية اللبنانية إذا ولد لأم لبنانية".
 
ولفتت إلى أنّه "في مارس 2019، صدر تعميم من مديرية الأحوال الشخصية للتأكد على جميع دوائر النفوس بعدم ذكر عبارة مولود غير شرعي لأي مولود عن علاقة غير قانونية، وحتى لو لم يعترف بالطفل من والدته أيضاً".

وشددت حمدان على أنّ "الاعتراف بالأم العزباء في لبنان أو غيره من الدول العربية لا يعتبر تقدماً قانونياً، إذ يقابله حقوق منقوصة تتمثل بتحديات عدّة أبرزها عدم إمكانية إلزام الأب بالنفقة، وحرمان المولود من الإرث في غالبية الأحوال".

 

العراق

وفقاً للمادة 18 من الدستور العراقي بعد عام 2005، يعتبر عراقيا كل من ولد لأب عراقي أو لأم عراقية.

وبحسب قانون الجنسية، لا توجد أهمية لوجود علاقة زوجية صحيحة وقائمة بين الأب والأم وقت ولادة الطفل، فالجنسية العراقية تفرض على الطفل بمجرد ثبوت نسبه إلى أمه ولو كان عقد الزواج المبرم بين أمه وأبيه باطلاً أو كان الأب مجهولاً.
 

الخليج

وعلى غرار ما تقدم بإمكانية الاعتراف بنسب الأم وإمكانية تسجيل المولود على اسمها في حالة وحيدة وهي مجهولية الأب، تطبق القاعدة نفسها في البحرين وفقاً لقانون رقم 12 لسنة 1989، وكذلك في الإمارات وفقاً للمادة 2 من القانون رقم 71 لسنة 1972".

في السعودية، لا يوجد نص يعترف بالأم العزباء، ولكن تم إقرار نهاية عام 2020 تعديلات جديدة على لائحة الأحوال المدنية، تضمنت تعديل البنود الخاصة بمنح الجنسية السعودية للأطفال مجهولي الأبوين الذين يُطلق عليهم اسم "اللقطاء". كما تمنح المملكة الجنسية للمولود من أم سعودية وأب مجهول الهوية، على أنّه يبقى "لقيطاً".

أما في الكويت، فلا يمكن نسب الطفل لوالدته إلا بناء لمرسوم من وزارة الداخلية. 

 

موقف الدين الإسلامي

وللاطلاع حول موقف الدين الإسلامي من نسب المولود لأمه، قال العالم الأزهري، الدكتور مصطفى راشد، إنّ "الشرع طلب نسب الأبناء لآبائهم إذا لم يتنصلوا من ذلك"، مؤكداً على "جواز تسجيل المولود على اسم والدته متى رفض الأب أو كان مجهولا".

وأشار راشد، في حديث لموقع "الحرة"، إلى أنّ "الآية 5 من سورة الأحزاب والتي تضمنت عبارة "ادْعُوهُمْ لِآبَائِهِمْ" القصد منها عدم تسمية الطفل باسم غير أبوه"، مؤكّداً أنّ "لا مخالفة للقواعد الشرعية في حالة التسجيل على نسب الأم".

مواضيع ذات صلة:

دنيا أبو طالب
أبو طالب أول سعودية تتأهل للأولمبياد عبر التصفيات

بدأت الفتاة، دنيا أبو طالب، رياضة التايكوندو مع الصبيان في ظل عدم السماح للنساء في المملكة بممارسة الرياضة آنذاك، لكن بطلة آسيا وأول سعودية على الإطلاق تتأهل للأولمبياد عبر التصفيات تحلم راهنا بالحصول على ذهبية أولمبية في باريس.

وإذا حققت الفتاة المحجبة السمراء هدفها، ستكون أول رياضية سعودية تحرز ميدالية على الإطلاق في الاولمبياد، بل ستبصم على الذهبية الأولى لبلادها.

لكن مشوار الفتاة صاحبة الابتسامة الواسعة التي تحظى حاليا بدعم واهتمام حكومي كبيرين وتنتشر صورها على اللافتات في الشوارع، بدأ مع الصبيان، في ظل عدم السماح للسعوديات بممارسة الرياضة حتى سنوات قليلة مضت.

وقالت ابنة السابعة والعشرين عاما لوكالة فرانس برس بعد أن انتهت من حصة تدريبية مسائية في أبها جنوب غربي المملكة: "بدأت التايكوندو حين كنت في الثامنة من عمري ولم يكن هناك دعم مثل الآن".

واسترجعت البدايات الصعبة بابتسامة كبيرة "كنت دائما العب مع الصبيان في مركز أولاد أصلا دون بنات، وكنت ألبس ايسكاب (غطاء للرأس) لأغطي شعري حتى لا أظهر انني بنت".

أبو طالب (وسط الصورة) عاشت بدايات صعبة

وقالت الفتاة المتحدرة من مدينة جدة الساحلية بتحدٍ إن معاركة الرجال "ميزتني وجعلتني قوية، فأنا أحب التحدي".

ولعقود كانت المملكة الخليجية الثرية مغلقة اجتماعيا ولا تسمح للنساء بممارسة الرياضة. وجاءت أول مشاركة لرياضية سعودية في الأولمبياد عبر لاعبة الجودو، وجدان شهرخاني، خلال دورة لندن 2012 عبر دعوة خاصة، لكنها خسرت بعد 82 ثانية فقط، فيما حلت سارة عطار أخيرة في تصفياتها ضمن سباق 800 م.

ومنذ أن اصبح الأمير محمد بن سلمان وليا للعهد في 2017، خففت السعودية من حدة القيود المفروضة على النساء، فسمحت لهم بقيادة السيارات وشجعتهن على العمل في مختلف القطاعات.

ورفعت السلطات حظرا على دخول النساء لملاعب كرة القدم وأطلقت دوري كرة القدم للنساء ومنتخبا وطنيا. واستفادت أبو طالب من هذه الإصلاحات الاجتماعية، فنالت دعما كبيرا من الاتحاد المحلي للعبة.

أبوطالب (يمين الصورة) حائزة على إجازة جامعية في الحقوق

وانطلقت اللاعبة الحائزة على إجازة في الحقوق والتي لم تمارس مهنة المحاماة بعد، لتحصد أول ذهبية على الإطلاق للاعبات السعوديات في البطولة العربية بالإمارات خلال فبراير عام 2020.

ورغم إخفاقها في التأهل لأولمبياد طوكيو صيف 2021، تمكنت من تحقيق برونزية وزن 53 كلغ في بطولة آسيا 2022، وبرونزية وزن 49 كلغ ببطولة العالم في المكسيك في العام ذاته.

وفي مارس الفائت، باتت أبو طالب أول سعودية على الإطلاق تتأهل للأولمبياد عبر التصفيات، قبل أن تتوج بذهبية بطولة آسيا 2024، الأولى للتايكوندو السعودي على الإطلاق. وهذه نتائج سمحت لها بالصعود إلى المركز الرابع عالميا في وزن -53 كلغ.

وقرب لافتة كبير تحمل صورتها داخل صالة التايكوندو في أبها، قالت أبو طالب: "منذ البداية كنت أحلم أن أكون بطلة للعالم وأشارك في الاولمبياد وأفوز بالذهب".

وتاريخيا، اكتفى الرياضيون السعوديون بأربع ميداليات أولمبية: فضيتان وبرونزيتان، وكلّهم للرجال.

"قاتل أو مقتول" 

والسعودية طامحة أن تصبح قوة رياضية عالمية، فاستقطبت نجوم كرة قدم عالميين يتقدمهم البرتغالي، كريستيانو رونالدو، والبرازيلي نيمار.

وهي الوحيدة المرشحة لاستضافة مونديال 2034 لكرة القدم، مع استضافتها كأس آسيا 2027 ودورة الالعاب الآسيوية 2034. كما تعد استضافة الأولمبياد "مبتغاها"، على ما أفاد وزير الرياضة السعودي، الأمير عبدالعزيز بن تركي آل سعود، وكالة فرانس برس في 2022.

ورغم ممارستها لعبة فردية غير شعبية، نالت أبو طالب اهتماما حكوميا كبيرا يتوافق مع الاهتمام بالنساء أخيرا في المملكة.

وفي هذا الصدد، استقطبت السعودية المدرب الروسي، قربان بوغداييف، الذي قاد التونسي محمد الجندوبي، لفضية أولمبياد طوكيو، للإشراف عليها منذ نهاية سنة 2021.

أبوطالب مع مدربها الروسي

وقال بوغداييف: "المرة الأولى التي رأيت فيها دنيا كان مستواها منخفضا، ولكني رأيتها متحمسة للتطور وتحقيق إنجاز"، وبالطبع لم يكن يتوقع حينها تأهلها للأولمبياد.

وأشاد بأنها "تتدرب بقوة وتؤمن بنفسها دائما وتثق بما يمكنها فعله".

وبداية يونيو، نظّم الاتحاد السعودي للتايكوندو دورة تدريبية في أبها استمرت 10 أيام وضمت 24 لاعبا من 6 دول بينهم لاعبان تأهلا للأولمبياد من الغابون وفلسطين.

ولنحو ساعتين، أدت أبو طالب تدريبات للياقة وأخرى قتالية، مرتدية خوذة رأس زرقاء ووسادة ركل متفادية برشاقة لافتة ضربات لاعبة روسية وأخرى من أوزبكستان.

وقال رئيس اتحاد التايكوندو السعودي، شداد العمري، إن "إعداد بطل أولمبي يحتاج سنوات طويلة وهو مشروع دولة"، مشيرا إلى أن أبو طالب تطورت خلال فترة قصيرة من "لاعبة غير مصنفة للاعبة قرب قمة التصنيف".

وبالنسبة لمدربها الروسي فإن أهم شيء قبل الأولمبياد هو "إعداد الصحة الذهنية والنفسية والسيطرة على الضغوطات"، مشيدا بـ"القوة الذهنية" للاعبته.

وتدرك أبو طالب تماما هذه الضغوطات، لكنها تصمم  "أنا مرتاحة" و"كل تركيزي في التدريب". وقالت: "كأول امرأة سعودية تتأهل للأولمبياد وصلت لمرحلة قاتل أو مقتول، ووصلت إلى مكان يجب أن أحقق فيه إنجازا".

وتابعت بإصرار: "أدرك أن كل آمال السعوديين عليّ ... هذا شيء يُحفّز لكن يضغط على اللاعب. أعتقد أنني بإذن الله سأحقق شيئا كبيرا".