هز تفجيران انتحاريان، صباح الخميس، قلب العاصمة التونسية، وأكدت وزارة الداخلية سقوط قتيل واحد وجرحى في الحادثين.

وقالت الوزارة إن التفجير الانتحاري الأول أودى بحياة أحد أفراد الأمن متأثرا بجروحه. 

وأكد مراسل "أصوات مغاربية" في عين المكان وقوع تفجير انتحاري استهدف سيارة وسط العاصمة التونسية وسقوط جرحى في الحادث.

وأضاف أن عدد الجرحى في التفجير الأول بلغ خمسة، منهم ثلاثة مدنيين واثنان من أعوان الأمن. 

وأشار إلى أن التفجير وقع على بعد 20 مترا من مبنى السفارة الفرنسية في العاصمة تونس، وتحديدا في شارع الحبيب بورقيبة، مشيرا إلى أن المعلومات الأولية تؤكد أن انتحاريا فجر نفسه أمام سيارة للشرطة. 

وفرضت الشرطة طوقا أمنيا حول مكان الحادث.

من جانب آخر، أكد مراسل "أصوات مغاربية"، نقلا عن وزارة الداخلية، أن انتحاريا ثانيا فجّر نفسه قبالة الباب الخلفي لإدارة الشرطة العدلية بالقرجاني.

وأسفرت العملية عن أربع إصابات متفاوتة الخطورة في صفوف أعوان الأمن، تم نقلهم إلى المستشفى لتلقي العلاج، بحسب وزارة الداخلية.

 

المصدر: أصوات مغاربية

المزيد من المقالات

مواضيع ذات صلة:

منظر عام للعاصمة الإيرانية
علاقات واشنطن وطهران تشهد المزيد من التوتر بعد هجوم حماس على إسرائيل

أعلنت وزارة الخزانة الأميركية، الجمعة، أنها فرضت عقوبات جديدة مرتبطة بإيران.

وقالت الوزارة إن العقوبات الجديدة المرتبطة بطهران تستهدف كيانا واحدا.

وتأتي العقوبات الجديدة بعد عقوبات أخرى فرضتها الوزارة، الشهر الماضي،  على شبكة مصرفية موازية مرتبطة بالنظام الإسلامي في إيران للالتفاف على العقوبات وإتاحة الوصول إلى النظام المصرفي العالمي.

وذكرت واشنطن أن "مليارات الدولارات" مرت عبر هذه الشبكة "منذ عام 2020" وتؤكد أن بيع المنتجات النفطية والبتروكيماوية يشكل مصادر دخل للنظام.

وتفرض واشنطن عقوبات على طهران بسبب برنامجها النووي للحوثيّين، إلى جانب حزب الله اللبناني وحركة حماس، فيما يعرف بـ "محور المقاومة" المناهض للولايات المتحدة وإسرائيل. 

وتشهد العلاقات مزيداً من التدهور منذ الهجوم الذي شنّته حركة حماس المدعومة من إيران، على إسرائيل، حليفة الولايات المتحدة، في السابع من أكتوبر.