صورة مركبة للمتهمين
صورة مركبة للمتهمين | Source: Courtesy Image

أعلن جهاز الأمن الداخلي الإسرائيلي (شين بت) الخميس أن محكمة إسرائيلية في مدينة حيفا وجهت تهمة الإعداد لهجمات إرهابية مرتبطة بتنظيم الدولة الإسلامية إلى عربيين إسرائيليين.

وقال جهاز الأمن الداخلي إنه تم اعتقال أمين ياسين (22 عاما) الذي يدرس الطب في سلوفاكيا، وعلي عرموش (28 عاما)، وكلاهما من مدينة طمرة في شمال إسرائيل، في يوليو. 

وأوضح الشين بت أنه "كان يشتبه بالفعل بوجود صلة بين عرموش وتنظيم داعش، لكن لم يتم إصدار حكم بحقه لعدم وجود أدلة". 

وأضاف أن "الرجلين متهمان بتحميل محتوى إلكتروني على أجهزة الكمبيوتر الخاصة بهما مصدرها المنظمة الإرهابية، ويظهر فيها كيفية تحضير الأسلحة لغرض شن هجمات إرهابية". 

وذكر الجهاز لوكالة الصحافة الفرنسية، أن عشرات العرب الإسرائيليين يقاتلون حاليا مع داعش في سوريا والعراق. 

ويشكل عرب إسرائيل الذين يبلغ عددهم نحو 1.3 مليون نسمة وبقوا في أرضهم عندما تأسست إسرائيل في 1948، حوالي 17.5 في المئة من السكان. 

 

المزيد من المقالات

مواضيع ذات صلة:

منظر عام للعاصمة الإيرانية
علاقات واشنطن وطهران تشهد المزيد من التوتر بعد هجوم حماس على إسرائيل

أعلنت وزارة الخزانة الأميركية، الجمعة، أنها فرضت عقوبات جديدة مرتبطة بإيران.

وقالت الوزارة إن العقوبات الجديدة المرتبطة بطهران تستهدف كيانا واحدا.

وتأتي العقوبات الجديدة بعد عقوبات أخرى فرضتها الوزارة، الشهر الماضي،  على شبكة مصرفية موازية مرتبطة بالنظام الإسلامي في إيران للالتفاف على العقوبات وإتاحة الوصول إلى النظام المصرفي العالمي.

وذكرت واشنطن أن "مليارات الدولارات" مرت عبر هذه الشبكة "منذ عام 2020" وتؤكد أن بيع المنتجات النفطية والبتروكيماوية يشكل مصادر دخل للنظام.

وتفرض واشنطن عقوبات على طهران بسبب برنامجها النووي للحوثيّين، إلى جانب حزب الله اللبناني وحركة حماس، فيما يعرف بـ "محور المقاومة" المناهض للولايات المتحدة وإسرائيل. 

وتشهد العلاقات مزيداً من التدهور منذ الهجوم الذي شنّته حركة حماس المدعومة من إيران، على إسرائيل، حليفة الولايات المتحدة، في السابع من أكتوبر.