العالم

الأردن: عزل المناطق التي فيها إصابات بكورونا بدل الحظر الشامل

19 أغسطس 2020

اجراءات مختلفة ومتسلسلة في الأردن لمواجهة وباء كورونا، ألقى بعضها بنتائج سلبية على المواطنين في هذا البلد، المعتمد على موارد اقتصادية محدودة.

كان آخرها قرار عزل أي محافظة أو مدينة أو منطقة تتزايد فيها الإصابات بفيروس كورونا المستجد.

القرار وفقا لوزير الدولة الأردني لشؤون الإعلام أمجد العضايلة إن حكومة بلاده قررت العزل لتجنب الحظر الشامل لما له من آثار اقتصادية واجتماعية ونفسية على المواطنين.

وبحسب وزارة الصحة سجل الأردن 75 إصابة محلية بفيروس كورونا المستجد منذ الجمعة الفائت بعد أن كانت تقتصر الإصابات على الأردنيين العائدين من الخارج والمقيمين في أماكن الحجر الصحي ما أثار قلق السلطات من خطورة تفشي الوباء.

وسجل الأردن حتى اليوم 1339 إصابة مؤكدة بفيروس كورونا، و11 وفاة فقط بحسب الأرقام الرسمية.

وقال العضايلة في مؤتمر صحافي بعد اجتماع لـ"خلية أزمة كورونا" برئاسة رئيس الوزراء عمر الرزاز إنه "تم خلال اجتماع اليوم وضع معايير تخص كل محافظة أو مدينة أو منطقة تتزايد فيها حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد".

وأضاف العضايلة، وهو أيضا المتحدث الرسمي باسم الحكومة "بالتالي لن يكون هناك حالات إغلاق شاملة أو حالات حظر كلي في هذه المرحلة بل ستتخذ قرارات عزل وإغلاق من الآن فصاعدا على مستوى المدن أو المحافظات أو المناطق أو حتى على مستوى المباني، كما يتم (العمل به) حاليا".

وأوضح أنه "تم إتخاذ هذا القرار حتى لا نصل إلى الحظر الشامل ونحول دون زيادة فرص انتشار العدوى وانتقال الوباء"، مشيرا إلى أن "الحظر الشامل له آثار اقتصادية واجتماعية ونفسية على المواطنين نود أن نتجنبها".

من جهته، أكد مدير عمليات خلية أزمة كورونا العميد الركن مازن الفراية خلال المؤتمر أنه "في ضوء ارتفاع الإصابات خاصة في مدينة الرمثا (الواقعة في محافظة إربد 89 كلم شمال عمان بالقرب من الحدود مع سوريا) فقد تقرر عزلها عن باقي مدن محافظة إربد وعن باقي محافظات المملكة اعتبارا من الساعة السادسة من صباح الإثنين المقبل".

وأضاف أن "ساعات الحظر في الرمثا ستصبح من الساعة الثامنة مساء لغاية الساعة السادسة صباحا مع استمرارية حرية الحركة ونشاطات المنشآت في الرمثا خلال النهار كما هي الحال الآن".

وبحسب الفراية فإن "هذا الإجراء أتخذ لحماية أهالي الرمثا ومنع انتشار الوباء في باقي مدن محافظة إربد والمملكة، والمحافظة على الحالة الوبائية على مستوى الوطن".

أرقام مقلقة

ولفت وزير الصحة الأردني سعد جابر الى تسجيل 75 إصابة محلية منذ الجمعة الماضي، مشيرا إلى ان "هذه الأرقام مقلقة"، داعيا المواطنين إلى التزام تعليمات التباعد ووضع الكمامات "من اجل حماية المجتمع".

وقرر الأردن الأربعاء إغلاق معبر جابر الحدودي مع سوريا لمدة اسبوع اعتبارا من الخميس بعد تسجيل 25 إصابة خلال يومين في صفوف العاملين في المركز الحدودي.

واعتبارا من السبت، فرض الأردن وضع الكمامات في الأماكن العامة المغلقة ويواجه غير الملتزمين غرامات مالية تراوح بين 30 ونحو 300 دولار.

مواضيع ذات صلة:

 الفرنسي لوي أرنو كان معتقلا في إيران منذ سبتمبر 2022
الفرنسي لوي أرنو كان معتقلا في إيران منذ سبتمبر 2022

وصل المواطن الفرنسي، لوي أرنو، الذي كان معتقلا في إيران منذ سبتمبر 2022، الخميس إلى فرنسا بعد الافراج عنه الأربعاء على ما أظهرت مشاهد بثتها محطة "ال سي اي" التلفزيونية.

وبعدما صافح وزير الخارجية الفرنسي، ستيفان سيجورنيه، الذي كان في استقباله في مطار لوبورجيه قرب باريس، عانق أرنو مطولا والده ومن ثم والدته.

ولم يصعد المعتقل السابق مباشرة إلى سيارة إسعاف وضعت بتصرفه بل توجه مبتسما رغم التعب البادي عليه، مع أقاربه إلى قاعة استقبال بعيدا عن الكاميرات.

وقال سيجرونيه "يسعدني جدا أن استقبل هنا أحد رهائننا الذي كان معتقلا بشكل تعسفي في إيران" مرحبا بـ"انتصار دبلوماسي جميل لفرنسا".

لكنه أشار إلى أن ثلاثة فرنسيين لا يزالون معتقلين في إيران. وأكد "دبلوماسيتنا لا تزال تبذل الجهود كافة" للتوصل إلى الإفراج عنهم.

والثلاثة الباقون هم المدرّسة سيسيل كولر وشريكها جاك باري اللذان أوقفا في مايو 2022، ورجل معروف فقط باسمه الأول "أوليفييه".

وكان أرنو البالغ 36، وهو مستشار مصرفي، باشر جولة حول العالم في يوليو 2022 قادته إلى إيران. 

وأوقف في سبتمبر 2022 مع أوروبيين آخرين تزامنا مع الاحتجاجات التي عمّت إيران في أعقاب وفاة الشابة مهسا أميني وهي قيد الاحتجاز بزعم انتهاكها قواعد اللباس للنساء في الجمهورية الإسلامية.

وأفرج عن رفاق السفر معه سريعا لكن أبقي أرنو موقوفا وحكم عليه  بالسجن لمدة خمس سنوات، العام الماضي، بتهم تتعلق بالأمن القومي.

وكان أفرج عن فرنسيين آخرين هما بنجامان بريير وبرنار فيلان والأخير يحمل الجنسية الإيرلندية أيضا، في مايو 2023 "لأسباب إنسانية".