العالم

ليلة عصيبة.. وعود ترامب وبايدن لأنصارهما بعد التصويت

04 نوفمبر 2020

الحرة-واشنطن

ليلة عصيبة قضاها كل من المرشحين للرئاسة الأميركية، في ظل غموض حول نتائج الانتخابات بسبب توقف الفرز في بعض الولايات المتأرجحة المهمة انتظارا لوصول بطاقات الاقتراع بالبريد. 

ورغم استمرار فرز الأصوات، أعلن كل من الرئيس الجمهوري دونالد ترامب ومنافسه الديمقراطي جو بايدن أنهما في طريقهما للفوز في الانتخابات. 

وبعد منتصف الليل، وبعد خسارته ولاية فلوريدا المتأرجحة والمهمة والتي تمتلك 29 صوتا في المجمع الانتخابي، شعر كثير من أنصار بايدن بالإحباط. 

بايدن يخرج لأنصاره المحبطين في ويلمنغتون

وكان المئات من أنصار بايدن توجّهوا إلى موقف المقرّ الرئيسي لحملة ويلمينغتون، لتمضية السهرة الانتخابية في السيارات لمراعاة التباعد الجسدي بسبب وباء كوفيد-19.

وضغطوا على أبواق سياراتهم بحماسة للترحيب بالرئيس السابق باراك أوباما عند وصوله، بعد منتصف الليل، مصممين على أن يودعوا معه ولاية دونالد ترامب. إلا أنهم سرعان ما أُصيبوا بخيبة أمل.

وخرج بايدن لمناصريه الذين تجمعوا في معقله ويلمينغتون في ديلاوير  قائلا "حافظوا علىإيمانكم، سنفوز!". وقال "نعتقد أننا على الطريق الصحيح للفوز بهذه الانتخابات".

وقال بايدن البالغ 77 عاماً وهو يمسك بيد زوجته جيل على المنصة "ندرك أن ذلك يستغرق وقتاً".

وجاءت تصريحات بايدن لحث أنصاره على عدم الإحباط وداعيا الأميركيين عبر تويتر أيضا إلى التحلي بالصبر، بعد النتائج غير المشجعة لهم في تكساس وأوهايو، والتي فاز فيهما ترامب في النهاية وكلتاهما يمتلكان 56 صوتا في المجمع الانتخابي.

ترامب يعلن الفوز  من البيت الأبيض

لكن رد ترامب جاء سريعا، فبعد الساعة الثانية صباحا بفترة وجيزة، أخبر الرئيس ترامب أنصاره المجتمعين في الغرفة الشرقية بالبيت الأبيض أنه شعر أنه فاز بالفعل في الانتخابات، وأعلن فوزه في الولايات التي لم يتم بعد فرز أعداد كبيرة من الأصوات فيها.

وأكد ترامب أنه يعتزم اللجوء إلى المحكمة العليا متحدثاً عن "تزوير" لكن بدون تقديم أي دليل ملموس.

وسريعا، وفي ساعة مبكرة من صباح الأربعاء، اعتبرت مديرة الحملة الانتخابية للمرشح الديموقراطي جو بايدن أن تصريحات ترامب التي دعا فيها الى وقف فرز الأصوات معلنا فوزه في الانتخابات "فاضحة وغير مسبوقة".

وقالت جين أومالي ديلون في بيان إن الديموقراطيين مستعدون لمواجهة في القضاء في حال لجأ الرئيس الجمهوري إلى المحكمة العليا لطلب وقف فرز الأصوات كما سبق أن أعلن متحدثا عن "تزوير" لكن بدون تقديم أي دليل ملموس.

وأضافت أن "جو بايدن وكامالا هاريس" المرشحة لمنصب نائب الرئيس "سيدافعان عن حق كل الأميركيين في أن تحتسب كل أصواتهم بغض النظر لمن صوتوا".

وتابعت "نحن واثقون أنه مع انتهاء العملية، سيكون جو بايدن الرئيس المقبل للولايات المتحدة" مؤكدة ما قاله بايدن في وقت سابق ليل الثلاثاء الأربعاء.

شوارع صاخبة

ولم تكن شوارع العاصمة واشنطن أقل صخبا وعصبية، حيث أمضى مئات من أنصار بايدن ليلة الانتخابات الرئاسية في وسط واشنطن وهم واثقون من فوز المرشح الديمقراطي لكنهم قلقون من أن يقوم دونالد ترامب بالطعن في النتائج. 

وبدلا من الأجواء الاحتفالية، ساد توتر غذته انتقادات متبادلة بين أنصار قلائل لدونالد ترامب والعديد من الناشطين المناهضين للعنصرية، في رمز واضح للانقسام العميق في البلاد. 

وفي هذا الشارع الشهير الذي غيرت اسمه البلدية الديموقراطية بعد وفاة الأميركي من أصل إفريقي جورج فلويد في مايو بيد شرطي أبيض، نافست الحفلات الموسيقية الشعارات السياسية لجزء من المساء. 

 

وفي عدة ولايات حاسمة، لا تزال نتيجة السباق غير محسومة.

لكن الشيء المؤكد أن موجة المد الديمقراطي التي كان يأمل بها البعض في معسكر بايدن لتحقيق انتصارات تاريخية في كارولاينا الشمالية أو تكساس لم تتحقق.

واحتفظ الرئيس الجمهوري بفلوريدا التي سبق ان فاز فيها عام 2016 مكذبا نتائج استطلاعات الرأي، كما فاز في اوهايو التي فاز فيها منذ العام 1964 كل المرشحين الذين وصلوا الى الرئاسة. وفاز أيضا في تكساس المعقل الجمهوري الذي كان يبدو في أحد الاوقات مهددا.

لكن الطريق للفوز بولاية ثانية يبقى صعبا، لا يزال يتعين عليه الفوز بالقسم الأكبر من الولايات الأساسية الأخرى التي ساهمت في فوزه المفاجىء عام 2016.

السيناريوهات مختلفة بالنسبة لبايدن لتحقيق النصر. وقد فاز المرشح الديموقراطي في أريزونا، المعقل السابق للمحافظين، وأول ولاية تنتقل من معسكر الى آخر في هذه الانتخابات مقارنة مع العام 2016.

وطريق بايدن الى البيت الابيض يمر عبر الشمال الصناعي للبلاد. ولا يزال عليه الفوز بولايتين على الاقل من الولايات الثلاث المتنازع عليها في الشمال الصناعي (بنسلفانيا وميشيغن وويسكونسن) التي سبق أن فاز فيها ترامب قبل أربع سنوات.

لكن في هذه الولايات فرز الأصوات قد يستمر حتى الأربعاء أو حتى لعدة أيام لا سيما بسبب المستوى القياسي للتصويت عبر البريد.

مواضيع ذات صلة:

أبعدت قوات الأمن السعودية أكثر من 300 ألف مخالف.

أثار مقطع فيديو لاقتحام الأمن السعودي منزل حجاج من جنسية عربية موجة من الجدل.

ويوثّق الفيديو الذي انتشر بشكل واسع على مواقع التواصل الاجتماعي إقدام عناصر من الأمن السعودي على كسر باب المنزل قبل اصطحاب المقيمين للتحقيق، ضمن حملة لملاحقة المخالفين.

وشدّدت وزارة الحج والعمر السعودية من إجراءات التعامل مع موسم الحج للعام 2024، معلنة أن تأشيرات العمرة والسياحة والعمل والزيارة العائلية والمرور (ترانزيت) وغيرها من أنواع التأشيرات؛ لا تؤهل حاملها لأداء فريضة الحج.

حصرت الوزارة القدوم لأداء فريضة الحج بالحصول على على تأشيرة حج صادرة من الجهات المعنية في المملكة العربية السعودية وبالتنسيق مع الدول عبر مكاتب شؤون الحج فيها، أو عبر منصة "نسك حج" للدول التى ليس لديها مكاتب رسمية خاصة بالحج.

التشديد في الإجراءات تزامن مع حملة أمنية واسعة لملاحقة المخالفين، حيث أبعدت قوات الأمن أكثر من 300 ألف شخص غير مسجلين لأداء الحج، بحسب وكالة الأنباء الرسمية السعودية (واس).

إلى جانب ذلك صدرت مجموعة من الفتاوى التي تلحق الإثم بمرتكب المخالفة وتحرم اللجوء للتزوير لأغراض الحج.

وتحت مبرر ارتفاع تكاليف التأشيرات الرسمية التي تشمل تنظيم الإقامة وتقديم الخدمات، إضافة إلى تخصيص حصّص محددة للحجاج من كل بلد، يسعى الآلاف سنوياً لتأدية فريضة الحج عبر قنوات غير رسمية، تشمل تأشيرات السياحة والعمل والزيارة، علاوة على اللجوء مع مكاتب وشركات خاصة تعمل في تنظيم رحلات للحج، وهي الشركات التي تصفها الجهات الرسمية السعودية بـ "الوهمية"، حيث أعلنت عن خلال الموسم الحالي ضبط 140 حملة حج نظمتها شركات وهمية.

وإن كان الجدل حول الإجراءات الأمنية السعودية حول التعامل مع المخالفين شغل مساحة من النقاش العام، وسط انقسام بين الرافضين للاعتداء على حق الناس بتأدية المناسك، وبين مؤيدين للإجراءات التنظيمية، فإن الفتاوى الصادرة حول المخالفات أخذت حيزاً أكبر من الاهتمام.

الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء في السعودية، استبقت موسم الحج بفتوى تؤكد أن الالتزام بتصريح الجح يتفق والمصلحة المطلوبة شرعاً، كما أدرجته ضمن طاعة ولي الأمر في المعروف وحرمة مخالفته أمره.

وخلصت الهيئة في الفتوى المنشورة على موقعها الرسمي إلى أنه "لا يجوز الذهاب إلى الحج دون أخذ تصريح ويأثم فاعله لما فيه من مخالفة أمر ولي الأمر الذي ما صدر إلا تحقيقا للمصلحة العامة، ولا سيما دفعوا الأضرار بعموم الحجاج وإن كان الحج حج فريضة ولم يتمكن المكلف من استخراج تصريح الحج فإنه في حكم عدم المستطيع".

دائرة الإفتاء المصرية بدورها أكدت على حرمة تزوير تأشيرات الحج، وشدّدت في فتوى صدرت مؤخراً على أن "تأشيرات الحج من القوانين التنظيمية التي يمكن تشريعها لتحقيق مصلحة الفرد والمجتمع، مما يجعل الالتزام بها واجب شرعي".

وبحسب الفتوى فإن " الأفراد الذين يتعمدون تزوير تأشيرات الحج ويؤدون الحج وهم على علم بذلك، يرتكبون إثماً كبيراً عند الله ومخالفة دنيوية تستوجب العقوبة".

رغم ذلك خلصت الفتوى إلى أن التزوير لا يؤثر على صحة الحج من الناحية الشرعية.

أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية محمد عبد السميع ذهب إلى أن الحج من دون الحصول على تأشيرة يأخذ حكم "مَن اغتصب زجاجة ماء ليتوضأ للصلاة"، قائلاً "صلاته صحيحة، لكن يأثم لأخذه مالاً بغير حق".

وتابع في فيديو بثّ على صفحة دار الإفتاء الرسمية أن  "الحج دون تصريح يتسبب في عدة مشاكل، منها أنه لو زاد العداد، فسيؤدي إلى كثرة التزاحم بين الحجيج وما يترتب عليه من مشكلات".