Accessibility links

Breaking News

قصة وصورة

السبت ٢٦ مايو ٢٠١٨

تقويم
٢٠١٨ ٢٠١٧ ٢٠١٦
يناير فبراير مارس أبريل مايو يونيو يوليه أغسطس سبتمبر أكتوبر نوفمبر ديسمبر
مايو, ٢٠١٨
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
٢٩ ٣٠ ١ ٢ ٣ ٤ ٥
٦ ٧ ٨ ٩ ١٠ ١١ ١٢
١٣ ١٤ ١٥ ١٦ ١٧ ١٨ ١٩
٢٠ ٢١ ٢٢ ٢٣ ٢٤ ٢٥ ٢٦
٢٧ ٢٨ ٢٩ ٣٠ ٣١ ١ ٢
لا أملك ثمن علاج عيني

أنا جواد عبد الحسين، من مواليد1941، أسكن قضاء بلد في محافظة صلاح الدين.

أعاني من تلف في العين، ولا أملك ثمن علاجها. أعيش مع زوجتي في بيت يبلغ أيجاره 250 ألف دينار، ولا أملك سوى راتبي التقاعدي، 400 ألف دينار، لا معيل لي، سوى راتبي التقاعدي الذي يبقى منه 150 ألف وهذا لا يكفي للعيش.

كمواطن عراقي من حقي أطلب من الدولة ان تخدمني، كما خدمتها لأكثر من 30 عاما، وأن توفر علاجا لعيني، ونتأمل تحسيناً لرواتب المتقاعدين، والآلاف مثلي لا يملكون سوى هذا الراتب.

صلاح الدين - هشام الجبوري

لا أملك ثمن علاج عيني
لا أملك ثمن علاج عيني

عايشه جسد بلا حياة

عايشه جسد بلا حياة

عتبي على الحكومة اللي ما قدمت لنا غير الوعود الفارغة، وأنا اليوم عايشه جسد بلا حياة..

يكنونني بأم أمين، من مواليد 1942، ومن سكنة مدينة بلد، ولا أملك مصدر للعيش غير عربانه بيع الخضار والفواكه هذي.

الإرهاب أخذ مني ثلاثة أولاد على طريق بغداد صلاح الدين، وبعدها لحق بهم اثنان من أحفادي بعملية ارهابية أثر إطلاق نار. زوجي متوف، وأعمل لكي أعيش ويعيش أحفادي اليتامى.

عتبي على الحكومة اللي ما قدمت لنا غير الوعود الفارغة، وأنا اليوم عايشه جسد بلا حياة. وأسأل الله الصبر والقوة.

صلاح الدين - هشام الجبوري

عايشه جسد بلا حياة
عايشه جسد بلا حياة

المزيد

XS
SM
MD
LG