Accessibility links

Breaking News

قصة وصورة

الإثنين ١١ مارس ٢٠١٩

تقويم
يناير فبراير مارس أبريل مايو يونيو يوليه أغسطس سبتمبر أكتوبر نوفمبر ديسمبر
مارس, ٢٠١٩
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
٢٤ ٢٥ ٢٦ ٢٧ ٢٨ ١ ٢
٣ ٤ ٥ ٦ ٧ ٨ ٩
١٠ ١١ ١٢ ١٣ ١٤ ١٥ ١٦
١٧ ١٨ ١٩ ٢٠ ٢١ ٢٢ ٢٣
٢٤ ٢٥ ٢٦ ٢٧ ٢٨ ٢٩ ٣٠
٣١ ١ ٢ ٣ ٤ ٥ ٦
شاب عراقي بدأ مشروعه الخاص

أنا سجاد هاني من مواليد 1997 من سكنة الجمهورية في البصرة. لم أواصل دراستي واتجهت إلى العمل الحر، فأنا لا أريد الالتزام بوظيفة تقيدني وأحب تزيين سيارات الأعراس خصوصاً انني بدأت العمل في هذه المهنة منذ كان عمري عشر سنوات. أكثر من جعلني أحب هذا العمل هو صاحب العمل السيد حسام عودة فقد شجّعني وسلّمني مفاتيح الدكان، انه انسان رائع. هذا العمل شاهدت فيه الغريب والعجيب، فصاحب المال الوفير يبخل دائما ويجادل في الأسعار، أما من كانوا بسطاء وفلوسهم قليلة فتجدهم أكثر كرماً. حالياً أنا أعمل في ثلاث محال تجارية أحدها لتزيين الأعراس والثاني لبيع العقارات والثالث لبيع الأراكيل. لا أرى مستقبلاً أمام هذا الجيل الذي تعب من الفوضى وقلة الخدمات والبطالة التي دمّرت الشباب وغيّرت من أفكارهم وجعلتهم يفرّون إلى خارج العراق بحثا عن أمل وحياة جديدة. البصرة - مشعل العبيد

بنات أيزيديات بالملابس التقليدية الأيزيدية

رفاء حسين ناشطة أيزيدية من بعشيقة، تعمل على إعادة البسمة للأيزيديات المختطفات بعد تحريرهن. تقول إن هناك العديد من الفتيات اللواتي تم تعليمهن مهن معينة ليستطعن من جديد العودة لحياتهن الطبيعية وإن المرأة الأيزيدية يجب أن تتجاوز ما حدث وتعود أقوى من قبل.

المزيد

XS
SM
MD
LG